• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

100 مسجد تحت سيطرة السلفيين

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

satking3

نجم المنتدى
إنضم
17 سبتمبر 2012
المشاركات
4.264
مستوى التفاعل
7.873
100مسجد تحت سيطرة السلفيين
نشر في أفريكان ماناجر يوم 02 - 11 - 2012

أكّد بشير العرفاوي منسق اللجنة الوطنية للإطارات المسجدية وكاتب عام النقابة الأساسية ببن عروس إن 100 مسجد هي الآن تحت سيطرة السلفيين والعدد قابل للزيادة في ظل ما اعتبره صمتا مريبا لوزارة الشؤون الدينية والتي عدّها متواطئة معهم لخدمة أجندات الحزب الحاكم الذي يستعمل السلفيين كأداة ترهيب لخصومه السياسيين.
وأضافالمسؤول النقابي ل"الشروق" أن وزير الشؤون الدينية عليه أن يقدم استقالته لأنه على حد تعبيره لم ينجح في مهامه بل استغل تطرف السلفيين ليقدم خدمات مجانية لحزبه "النهضة" لذلك قررت إطارات المساجد أن تضع حدا لهذه المهازل وستبدأ خطواتها بوقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة الأولى بالقصبة ثم سيتم التصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم المهنية والأخلاقية.
 

satking3

نجم المنتدى
إنضم
17 سبتمبر 2012
المشاركات
4.264
مستوى التفاعل
7.873
الخادمي ينفي مسؤولية وزارته في تعيين إمام جامع ‘'النور'' المتطرف
نشر في أفريكان ماناجر يوم 02 - 11 - 2012

تونس-أفريكان مانجر
نفى اليوم الجمعة 2 نوفمبر 2012 وزير الشؤون الدينية نور الدين الخادمي أية مسؤولية لوزارته في تعيين إمام جامع النور متشدد والذي دعا يوم أمس إلى القتل في برنامج تلفزيوني مباشر وحرض على الانقلاب على مؤسسات الدولة بدعوى الدين والجهاد.
وقال الخادمي في ندوة صحافية اليوم "إن الموضوع معقد وإن مثل هذه الممارسات مرفوضة شرعا وقانونا ومن باب الأمانة أن تأخذ الاجابة عديد الاعتبارات"، وفق تعبيره دون أن يوضّح هذه الاعتبارات.
وأفاد أن القضاء سيأخذ مجراه في هذه القضية خاصة وأن موقف وزارته واضح منذ البداية بشأن هذه الممارسات المرفوضة شرعا وقانونا.
وأضاف أن الشاب المتشدد دينيا نصر الدين العلوي الذي تحدّث بالأمس عن تنصيبه من طرف المصلين لا يحمل أي شرعية،ذلك أن الوزارة لم تعينه ولم تكلّفه بهذه المهمة، فهي لا تعترف إلا بالأئمة الذين يتم اختيارهم وفق شروط لعل أهمها الصفة العلمية.
وكان وزير الشؤون الدينية تحفّظ في البداية خلال اللقاء الاعلامي بمقر رئاسة الحكومة عن الاجابة عن سؤال "أفريكان مانجر" حول موقف وزارته من الاحداث الاخيرة التي جدّت بالأمس، الخميس ،حيث أقدم شاب محسوب على التيار السلفي خلال برنامج تلفزي بثته قناة "التونسية" على المباشر وحضره كل من وزير الداخلية،علي العريض ووزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية،سمير ديلو، على التلويح بيده بكفن، داعيا بذلك كل شباب تيار الصحوة الاسلامية الى الجهاد والى إعداد أكفانهم.
وأكد المتحدّث نفسه أنه تم تعيينه خلفا لإمام جامع النور بدوار هيشر الذي قتل برصاص البوليس أثناء المواجهات الاخيرة التي جدّت بين أعوان الامن ومجموعة من المحسوبين على التيار السلفي.
وعلّل وزير الشؤون الدينية رفضه الاجابة عن السؤال بأن اللقاء خصّص للحديث عن موسم الحج ليجيب فيما بعد وبعد إلحاح شديد من طرف الصحفيين الحاضرين الذي استغربوا رفض هذا الوزير التوضيح ملابسات هذه الحادثة الخطير في البداية.
وفي سياق متصل، وردّ الخادمي عن سؤال "أفريكان مانجر" الثاني المتعلق بأنباء عن استعمال المساجد كأماكن لتخزين السلاح وإخفائه، بأن فبيوت الله هي أماكن للعبادة لا غير وهي بعيدة كل البعد عن الدعايات الحزبية والسياسية،كما أنها لن تكون منابر للدعوة الى العنف والتفرقة،مشيرا الى أن وزارة الشؤون الدينية ليس من مهامها استقصاء مثل هذه المواضيع.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى